لطوف : الوزارة تعمل على تعزيز البرامج العلاجية لتأهيل الاحداث واعادة دمجهم في المجتمع

المجهر نيوز

أكدت وزيرة التنمية الاجتماعية هاله بسيسو لطوف على اهمية الدور الذي تقوم به الوزارة في رعاية الاحداث الواقعين في نزاع مع القانون وصدر بحقهم احكام قضائية من الجهات المختصة.

واشارت لطوف خلال زيارة تفقدية اجرتها اليوم السبت الى دار تربية وتأهيل الاحداث في عمان الى ان الوزارة تعمل على تعزيز البرامج العلاجية لتأهيل الاحداث واعادة دمجهم في المجتمع من خلال برامج هادفة منها تعديل السلوك وبرامج التدريب المهني ومهارات الحياة الاساسية.

وقالت : تنظر الوزارة الى الاحداث انهم شباب تعمل على انتقالهم من مرحلة الانحراف الى اعادة تأهيلهم في المجتمع ، وانهم نتيجة لظروف اسرية خرجوا على القانون وهم بامس الحاجة الى الرعاية وتقديم افضل الممارسات لهم في دور تربية وتأهيل الاحداث.

واطلعت الوزيرة خلال زيارتها التي تأتي ضمن سلسلة زياراتها الاسبوعية على مرافق ومؤسسات وبرامج الوزارة على واقع الدار والتحديات التي تواجه استمرارية عملها.

وجالت في مرافق الدار رافقها امين عام الوزارة عمر حمزة وعدد من المسؤولين حيث التقت الاحداث واستمعت لهم عن احوالهم في الدار والاجراءات التي تتخذ في الدار ، مشددة على ضرورة متابعة تعليمهم المدرسي وتكثيف البرامج والنشاطات التي يتم تنفيذها في الدار للاحداث .

لطوف وجهت العاملين في الدار حول ملاحظاتها حول البنية التحتية والبرامج والانشطة ، واكدت على ضرورة تحسينها وإيلاء المزيد من الاهتمام للمنامات والطعام والبرامج الارشادية ، فضلا عن توعيتهم بمخاطر الجريمة والاستفادة من الدروس التي عاشوها خلال وجودهم في دار تربية وتأهيل الاحداث.

واطلعت الوزيرة على تقارير الاحداث والقضايا التي ادخلتهم الى الدار، وضرورة تقديم العون القانوني والنفسي للاحداث في الدار وتفعيل برامج النشاطات اللامنهجية .

وأكدت لطوف على اهمية اجراء الرقابة الدورية على مرافق الدار وتفقدت صالات الطعام واماكن تخزينها والمطبخ والصالات الرياضية ومنامات الاحداث والمرافق الصحية ، والمستودعات وصالات الغسيل ، حيث شددت على فرق الرقابة في الوزارة ضرورة تقديم افضل الخدمات للاطفال المقيمين من الاحداث والتأكد من نجاعة البرامج التي تقدم لهم ، فضلا عن تكثيف البرامج والنشاطات الداخلية والخارجية وتقديم الافضل من الطعام والاقامة والمعاملة.

بدوره ، قال مدير الاحداث والامن المجتمعي عامر حياصات ان المديرية تعمل بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة على الاسراع في تطبيق التدابير غير السالبة للحرية وبرامج الخدمة المجتمعية العامة المتبعة التي شملها قانون الاحداث وتطوير مهارات الاحداث من خلال برامج تدريب مهني وتقني وبرامج رياضية وشبابية وصقل مهارات الاحداث المقيمين في الدار.

من جهته قال مدير الشؤون القانونية عايش العواملة ان المديرية تتابع ملفات الاحداث وايجاد تدابير قانونية للتأكد من اوضاعهم القانونية ومساندة الاحداث في مسعى الى توعيتهم بحقوقهم واليات واجراءات التقاضي.

وتعمل ادارة الدار وفقا لمديرها عماد الصهيبة على تفعيل برامج النشاطات اللامنهجية وزيادة اعداد المتطوعين لتوعية الاحداث من منظمات ومؤسسات المجتمع المدني ، معربا عن تقدير الوزارة للجهود الكبيرة التي تبذلها المؤسسات التطوعية للاحداث في الدار، مشيرا الى ان الوزارة ستطلب زيادة اعداد المتطوعين لتعميم الفائدة التي تقدم من خلالهم.

وتضم دار عمان نحو 66 حدثا فيما ، 6 تضم دور لرعاية وتأهيل الاحداث تتبع للوزارة حاليا ، نحو 250 حدثا في نزاع مع القانون صدر بحقهم احكام قضائية مختلفة ، فيما تستقبل سنويا نحو 3000 حدث.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق