أقنعة طبيعية للبشرة الدهنية

المجهر نيوز

تتطلّب البشرة الدهنية عناية خاصة، فهي أكثر حساسية من أنواع البشرات الأخرى، كونها تلتقط بسهولة الأوساخ من محيطها. وهي تميل إلى اللمعان نتيجة الإفراط في إفرازات مناطق الجبين، والأنف، والذقن. وللحفاظ على نظافة ونضارة البشرة الدهنيّة ينصح خبراء العناية الطبيعيّة بتطبيق أحد هذه الأقنعة الثلاثة مرة أسبوعياً عليها.

قناع الموز لتهدئتها

يساعد هذا القناع على تأمين الراحة للبشرة الدهنيّة. وهو يتألّف من حبّة موز ناضجة، وملعقة صغيرة من العسل، والقليل من عصير البرتقال. يكفي هرس حبّة الموز جيداً وإضافة باقي المكوّنات إليها للحصول على عجينة يمكن تطبيقها على بشرة الوجه وتركها لمدة ربع ساعة، على أن يتمّ شطف القناع بعد ذلك بالماء البارد أو الساخن، ثم تطبيق كريم مرطّب على البشرة.

قناع الصلصال الأخضر لتنقيتها

تُعرف مادة “البنتونيت” باسم الصلصال الأخضر، وهي تشكّل علاجاً طبيعياً فعّالاً جداً للعناية بالبشرة الدهنيّة. ولكن يجب تجنّب تطبيق هذه المادة بمفردها على البشرة كونها تتسبّب بجفافها وتهيّجها.

لتحضير قناع الصلصال المنقّي للبشرة، اخلطي ملعقة كبيرة من الصلصال الأخضر مع ملعقة صغيرة من زيت بذور المشمش و3 نقاط من زيت البالماروسا الأساسي. أضيفوا القليل من الماء الساخن إلى هذه المكوّنات للحصول على عجينة يسهل تطبيقها على بشرة الوجه ثمّ اتركوها تجفّ لمدة 10 دقائق قبل إزالتها عن البشرة بواسطة منشفة صغيرة مبلّلة بالماء الساخن.

قناع البابايا المنظّم للإفرازات الدهنية

يتميّز قناع البابايا بكونه مفيدا لكافة أنواع البشرات، وهو يناسب بشكل خاص البشرة الدهنيّة. ففاكهة البابايا التي تأتينا من المكسيك تتميّز بفعالية كبيرة في امتصاص الإفرازات الزهمية التي تظهر على سطح البشرة الدهنيّة. وهي تحتوي على أنزيمات تساعد في عملية إزالة الخلايا الميتة عن سطحها. أما تطبيق هذا القناع بشكل دوري على البشرة فيؤمّن لها فوائد متعددة منها مظهر أكثر شباباً، بالإضافة إلى الحدّ من ظهور التجاعيد والاحمرار والبقع البنية.

لتحضير هذا القناع، اهرسوا حبة البابايا الناضجة ومدّوها على بشرة الوجه والعنق. اتركوا هذا القناع على البشرة لمدة ربع ساعة قبل إزالته، فهو يساعد في تعديل إفرازات البشرة وإكسابها مظهراً مشرقاً، خاصةً في حال المواظبة على تطبيقه مرة أسبوعياً لمدة شهر على الأقل.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق