لقاء لأعضاء ھیئة التدریس في “عمان العربیة” لتجوید الاداء

المجهر نيوز

شدد رئيس جامعة عمان العربية اليوم السبت خلال لقاء أعضاء هيئة التدريس التحديات والفرص الاكاديمية في الجامعة على ضرورة وأهمية تجويد الأداء الاكاديمي والاداري لعكسه على المخرجات والوصول لتحقيق الاهداف.

وقال الاستاذ الدكتور ماهر سليم، خلال تشخيصه، الفرص والتحديات، إن “الاعتماد الجامعي يختلف على الجودة الجامعية، ففي الوقت الذي حققت فيه الاعتماد باعتباره مرحلة من مراحل الترخيص، تظل الجودة الشاملة الهدف الاساسي وتتطلع الجامعة لعكسه في جميع مجالات الجامعة”.

وأضاف في اللقاء الذي حضره عمداء الكليات ورؤساء الاقسام والذي خصص لتنفيذ دورات فنية متخصصة، أن الجامعة وضعت استراتيجية تستوجب من الجميع أعضاء هيئة تدريس وإداريين العمل على المشاركة في صياغتها، وووضع الخطط الاجرائية، مبينا أن استحداث التخصصات لا بد، مثلا، أن يخضع للتفكير والتطبيق الاستراتيجي المخطط لهـا فمحاور الجودة عديدية منها الحوكمة، والتخطيط الاستراتيجي، والبرامج الاكاديمية.

وأكد رئيس الجامعة على ضرورة أن يرتقي الاداء وطريقة التفكير باتباع ” منهجية الخروج من الصندوق”، مشددا على أن طريقة التعليم لابد أن تتفادى التلقين إلى إدماج الاساليب التعليمية التفاعلية واستخدام الاجهزة الذكية والانترنت في كيفة التواصل بين عضو هيئة التدريس والطالب توفيرا للوقت وضمان انتاجية ناجزة.

وحول العمل الاداري، شدد الاستاذ الدكتور ماهر سليم على ضرورة مراعاة التسلسل الاداري، مجددا التأكيد على أن رئيس القسم أو القسم هو الوحدة الادارية الاكاديمية الادارية الرئيسية لا يجوز التدخل في عملها ومنحها المزيد من الاستقلالية، مبينا انه ولضمان النزاهة في العملية التعليمية يرفض ابتعاث موظف في الجامعة للدارسات العليا في الجامعة دون تقديمه الاستقالة.

وفي هذا الصدد، بين أن الخطط الدراسية تحتاج للتغيير والتعديل بما يضمن أدماج التطور التكنولوجي، وأساليب التعليم الحديثة، مشددا على ضرورة توفير البيئة التعليمية الصحية التي تؤمن بالتعددية وترفض التمييز.

وحول البحث العلمي، أعلن رئيس الجامعة أن مجلس عمداء الجامعة أتخذ قرارا استراتيجيا مهما يتمثل في عدم الموافقة على أي خطة لدعم المشاريع إلا بوجود مشروع ضمن نموذج معتمد محدد الاجراءات والموازنة يتم الموافقة عليه، مبينا إن دعم البحث العلمي موجود وما نحتاجه مشاريع بحثية ريادية تخدم المجتمع وتعتبر ذات قيمة مضافة على الانتاج البشري.

وعقب اللقاء، عقدت دورات تدريبية لأعضاء هيئة التدريس تناولت موضوعات ضمن خطة التدريب لعام 2018\2019 أشرفت عليها دائرة الموارد البشرية لتحقيق أهداف منها تنمية مهارات وأساليب التعليم الحديثة، وتنمية مهارات إدارة الموقف التعليمي، ومهارات تطوير الاختبارات وطرق تحليلها، وكيفية استخدام طرق التقويم الحديثة.

ومن الموضوعات التي شارك أعضاء هيئة التدريس فيها: إعداد الخطط الدراسية، وإعداد ملف المساق، والتطبيقات الاحصائية لاغراض البحث العلمي، والتعليم الالكتروني والامتحانات الالكترونية، تصميم البحث وتطبيقاته.

 

 

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق