حقيقة تضع مكسيم خليل في مرمى الانتقادات (شاهد)

المجهر نيوز

تعرض الفنان السوري مكسيم خليل، لهجوم حاد من قبل جمهوره على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بسبب والدته.

ونُشر فيديو من داخل دار «السعادة لرعاية المسنين»، وظهرت خلاله السيدة ستيلا خليل، والدة مكسيم خليل، وكشف الفيديو أنها تقيم في الدار منذ ما يقرب من العامين.

ووالدة مكسيم خليل، هي روسية الأصل، درست في المعهد المسرحي اختصاص الماكياج، وعملت بالأزياء وفن الماكياج المسرحي في سوريا عام 1973.

كما عملت مدرسة لمادة الماكياج المسرحي في المعهد العالي للفنون المسرحية بدمش منذ عام 1981، وحتى عام 2006.

والسيدة ستيلا هي زوجة هاني خليل المستشار العسكري في الجيش ولديها منه ولدان وهما مسكيم خليل، وبشار ويعمل مصور تلفزيوني.

وكشف الفيديو أن ستيلا تقيم في دار للعجزة في دمشق تحمل اسم “دار السعادة”، منذ ما يقارب السنتين.

وفور انتشار الفيديو تعرض مكسيم خليل لانتقادات حادة من قبل جمهوره خاصة أنه يعيش بالخارج، برفقة زوجته الفنانة سوسن أرشيد وأبنائه ويترك والدته، ورغم هذا الانتشار إلا أن مكسيم خليل لم يعلق على هذه الأخبار.

من ناحية أخرى انتهى مكسيم خليل، من تصوير مسلسله الجديد «أيدين»، مع المخرج العالمي دومينيك مول وزوجته السورية سوسن أرشيد، والعمل من إنتاج شركة أتلانتيك.

 

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق