جمعيات وهيئات اقليم الشمال تحتفل بذكرى الهجرة النبوية

المجهر نيوز

رعى رئيس قسم الصحافة والدراسات العليا في كلية اعلام اليرموك الدكتور زهير طاهات فعاليات فعاليات احتفال مبادرة اربد تقرأ والجمعيات والمراكز الشبابية في الصريح أمس بمناسبة ذكرى الهجرة النبوية .
وأكد المشاركون في حفل ذكرى الهجرة النبوية الذي انطلق في بلدية الصريح تحت عنوان (هجرتان ودولة )على ضرورة تطبيق استراتيجيات الهجرة لبناء القوة والارادة والنصر .
وبينوا خلال الحفل الذي نظمته مبادرة اربد تقرأ بالتعاون مع جمعيات سفراء العطاء وابناء الصريح ، ومركزشباب الصريح ،ومبادرة فكرتنا غير ، بان ذكرى الهجرة النبويَّة الشَّريفة، التي جعل منها الفاروقُ عمر مبدأً للتَّاريخ الهجري للأمَّة الإسلاميَّة، لها أَثَرٍ واضحٍ في مجرى الأحداث ومسار الدَّعوة .
وقال استاذ الشريعة في جامعة اليرموك الدكتور عبدالله بركات بان على المسلمين استيعاب الدروس والوقوف على أهداف ومرامي الهجرة، والاقتداء بصاحبها عليه الصَّلاة والسَّلام وعليهم الاخذ بما يعينُهم على إصلاح أحوالهم وتغيير واقعهم وتحسين أوضاعهم.
واضاف أن التأريخ الهجري كان ثمرة للتفكيرالالمعي الجبار للفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه وارضاه الذي بلغ من الشفافية والعبقرية أن نزل وحي السماء يوافق رأيه في غير مرة .
واوضح بركات بان المسلمين في هجرتهم للحبشة قد تحملوا وعانوا مرارة الهجرة والبعد عن الاهل والدياروتخللها صعوبات كبيرة ساهمت في تقوية وتعزيز ارادة المسلمين وتقوية ايمانهم .
وقال بان على الامتين العربية والاسلامية ان تأخذ الدروس والعبر من روحَ هجرة الرسول والمسلمين الى الحبشة وتضحياتهم، التي توصلنا بالقين المؤكد بأنَّ الله ينصر دينه ويؤيِّد المؤمنين الصادقين .
ولفت استاذ الشريعة في جامعة اليرموك الدكتور عايش لبابنة ، إنَّ المهاجرين الذين تركوا الأوطان والأهل والأموال في سبيل الله نصرة لدينه واتِّباعًا لرسوله، عادوا براية الحقِّ التي هاجروا تحت لوائها فاتحين منتصرين، ليعلو نداء التَّوْحيد فوق البيت الحرام، وتنتهي عبادةُ الأوثان والأصنام.
وقال بان من دروس الهجرةُ الشريفة أنَّ الصبر والثبات على الحق والثِّقة واليقين بالله يقودان إلى نصره الموعود لعبادِه المؤمنين وأن فلسفة الهجرة تؤكد على ضرورة الاعتدال في السراء والضراء وباليقين بأن العاقبة للتقوى والمتقين .
وكان راعي الحفل رئيس قسم الصحافة بجامعة اليرموك الدكتور زهير طاهات قد القى كلمة أكد فيها على ضرورة تفجير كل الطاقات الابداعية في هذه الذكرى وعلى مراجعة ما تم انجازه وأن نناصر اخواننا واهلنا من المهاجرين من الدول العربية الشقيقة الذين هاجروا من بلادهم وتوفير كل السبل ليعودوا اكثر قوة مما كانوا عليه .
واوضح رئيس مبادرة اربد تقرأ محمود العلاونة على ان المبادرة تحث على قراءة الدروس المستوحاة من الهجرة ومراجعة استراتيجياتها للاستفادة منها في حياتنا .
والقى الشاعر المهندس جميل اللافي العثامنه قصيدة شعرية استذكر فيها قدوة البشرية ومنقذها سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام .
وتخلل الحفل تقديم فقرات انشادية لفرقة الانشاد الدينية بقيادة المنشد احمد الطاهات التي قدمات وصلات انشادية .
وفي نهاية الحفل الذي اداره الشيخ نور الدين عثامنه سلم راعي الحفل الدكتور زهير الطاهات الجوائز والدروع على حفظة القرآن واصحاب العطاء والخدمات الدينية للمساجد والناشطين اجتماعيا .

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق