مقتل خمسة اشخاص واصابة ثمانية بجروح بينهم سائح اجنبي في اعتداء على منطقة سياحية في مكسيكو نفذه خمسة أشخاص كانوا يرتدون ثياب فرقة “مارياتشي” للموسيقى التقليدية المكسيكية

المجهر نيوز

مكسيكو (أ ف ب)  – قُتل خمسة أشخاص وأُصيب ثمانية بجروح، بينهم سائح أجنبي، عندما أطلق رجال بزيّ فرقة موسيقية تقليديّة النار مساء الجمعة على ساحة في وسط مكسيكو يرتادها هواة الموسيقى والسياح، بحسب حصيلة رسمية جديدة أصدرتها السلطات السبت.

وأعلنت النيابة العامة في مكسيكو “مقتل خمسة أشخاص جرّاء حادثة ساحة غاريبالدي. لقد قُتل ثلاثة رجال على الفور وتوفيت امرأتان في المستشفى”.

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى مقتل أربعة أشخاص وجرح تسعة.

ووقع الهجوم في ساحة غاريبالدي في وسط مكسيكو، ونفّذه خمسة أشخاص كانوا يرتدون ثياب فرقة “مارياتشي” للموسيقى التقليدية المكسيكية قبيل الساعة 22،00 (3،00 تغ).

وتابع بيان النيابة العامة “فرّوا على متن ثلاث دراجات نارية عبر شوارع فرعية مجاورة للساحة”.

كما أعلنت النيابة العامة أنّ العناصر الأوّلية للتحقيق تفيد بأنّ اثنين من القتلى كانا معروفين لدى أجهزة الشرطة لتورطهم في أعمال سرقة وإتجار بالمخدرات، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وأكدت الشرطة أن المسلّحين كانوا يستهدفون أشخاصًا محدّدين.

وعثر على نحو ستّين رصاصة فارغة في مكان الحادث.

وكانت الساحة التي تضمّ حانات عدة، وعادةً ما تشهد عروضًا لفرق المارياتشي مكتظّة عندما حصل إطلاق النار الذي تزامن مع إحياء المكسيك ذكرى استقلالها.

ولدى تنزّهه في الساحة السبت قال الأميركي آلان غوتييريز البالغ 32 عاما “من شأن هذه الأحداث إخافة السياح”.

وتعذّر تحديد الدافع لهذا الاعتداء في العاصمة المكسيكية التي نادرا ما تشهد تصفية حسابات بين جماعات إجرامية تنتشر في البلاد.

وتقع ساحة غاريبالدي قرب حي تيبيتو حيث تتمركز بشكل أساسي اكبر مجموعة إجرامية في العاصمة “يونيون تيبيتو”، التي اعتقل قائدها الشهر الماضي.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق