طهران “تدعم خيارات” الشعب العراقي بعد انتخاب رئيس جديد للبرلمان العراقية يدعمه النواب المؤيدون للجمهورية الاسلامية الايرانية

المجهر نيوز

طهران (أ ف ب) – أكدت وزارة الخارجية الايرانية على موقعها الالكتروني الأحد أن طهران “تدعم خيارات” الشعب العراقي بعد انتخاب رئيس جديد للبرلمان العراقية يدعمه النواب المؤيدون للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وكتبت الوزارة أن ايران “تدعم على الدوام الدموقراطة وسلامة الأراضي والسادة الوطنة وخيارات أعضاء مجلس النواب في العراق”.

وأضافت أن “اختار رئس البرلمان يشكل خطوة مهمة وضرورة باتجاه تشكل الحكومة الجددة في العراق”.

وكان البرلمان العراقي انتخب السبت لقيادته مرشحين مدعومين من التحالف المقرب من إيران.

وانتخب النواب الذين وصلوا إلى البرلمان في الانتخابات التشريعية التي جرت في 12 أيار/مايو الماضي محافظ الأنبار السابق محمد الحلبوسي، رئيسا لمجلس النواب وحسن كريم نائبا أول لرئيس المجلس.

والحلبوسي مدعوم من تحالف “الفتح” بزعامة هادي العامري المقرب من إيران، بينما كريم هو مرشح ائتلاف “سائرون” والقائمقام السابق لمدينة الصدر.

وبعد تسعة أشهر من إعلان “النصر” على تنظيم الدولة الإسلامية، وفي خضم أزمة اجتماعية وصحية، استأنف العراق السبت عملية تجديد قياداته التي انطلقت في انتخابات أيار/مايو، في ما يبدو خطوة أولى في اتجاه تشكيل حكومة جديدة، بعد شلل سياسي لأكثر من أربعة أشهر.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق