تقرير ثاني من البرلمان الألماني يدعم عدم مشاركة الجيش في عملية عسكرية انتقامية بسورية

المجهر نيوز

برلين ـ (د ب أ)- صدر تقرير ثاني من لجنة الخدمات العلمية بالبرلمان الألماني “بوندستاج” بشأن احتمالية مشاركة الجيش الألماني في عملية عسكرية انتقامية في سورية تدعم موقف معارضي المشاركة.

وجاء في تقرير اللجنة المكون من أربع صفحات والذي حصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على نسخة منه أن اللجنة لا ترى سببا للسماح بتصويت البرلمان لاحقا على مثل هذه العملية.

وسجلت اللجنة قائمة من الحجج التي تعارض اتخاذ مثل هذا الإجراء.

يشار إلى أن القانون الخاص بمشاركة البرلمان في قرارات الاستعانة بالجيش الألماني في الخارج ينص على منح تفويض لاحق فقط في حالة وجود “خطر وشيك”، مثل عمليات الإنقاذ لمواطنين ألمان في الخارج أو في حالة القيام بعمليات السرية لقوات خاصة.

ولا ترى الهيئة العلمية بالبرلمان الألماني “حالة طوارئ” على هذا النحو بالنسبة لحالة العملية العسكرية الانتقامية في سورية.

يذكر أنه تم الإعلان يوم الاثنين الماضي أنه يتم في وزارة الدفاع الألمانية دراسة كيفية مشاركة الجيش الألماني في عملية انتقامية في سورية بناء على طلب الولايات المتحدة الأمريكية.

وهناك توقعات في واشنطن بأن قوات الحكومة السورية تحت قيادة الرئيس السوري بشار الأسد سوف تقوم باستخدام غاز سام خلال هجوم كبير على محافظة إدلب، آخر معقل لقوات المعارضة السورية.

وكان تقرير للجنة الخدمات العلمية بالبرلمان الألماني (بوندستاج) تم نشره يوم الثلاثاء الماضي أكد أن مشاركة الجيش الألماني في ضربة عسكرية انتقامية محتملة ضد النظام السوري حال استخدم الأخير أسلحة كيميائية في سورية ستكون مخالفة للقانون الدولي والدستور الألماني.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق