بنك رقمي ألماني يتطلع للعمل في أميركا

المجهر نيوز

قال فالنتين ستالف الرئيس التنفيذي لبنك N26 الرقمي الألماني إن البنك سيبدأ العمل في بريطانيا يوم الخميس على أن يطلق نشاطه في الولايات المتحدة في الربع الأول من العام المقبل.

وقال ستالف في مقابلة إن البنك، الذي يقدم باقة من الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول، سيضم بعض العملاء في تشرين الأول/أكتوبر قبل أن يفتح حسابات لنحو 50 ألفا على قوائم الانتظار في تشرين الثاني/ نوفمبر​.

ومنذ إطلاقه في 2015، زاد عدد عملاء البنك إلى 1.5 مليون عميل في 18 سوقا أوروبية بما في ذلك سوقه المحلية ألمانيا. ويذكر البنك ملياردير هونج كونج لي كا-شينج وبيتر تيل مستثمر وادي السليكون الأمريكي ضمن داعميه.

ويمضي البنك في خطته لبدء العمل في بريطانيا رغم الضبابية الناتجة عن الخروج الوشيك لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال ستالف”بصرف النظر عن انفصالها عن الاتحاد الأوروبي، لم تحتج السوق البريطانية لكثير من التفكير بالنسبة لنا. لدينا رؤية بأن نصبح علامة تجارية مالية عالمية وبالتالي فإن بريطانيا والولايات المتحدة هما الخطوتان الطبيعيتان التاليتان لنا”.

وأضاف أن البنك سيستخدم رخصة مصرفية ألمانية للعمل في بريطانيا عبر ترتيب معين يقول ستالف إنه يعتقد أن بريطانيا ستسمح بمواصلة العمل بموجبه بعد انفصالها عن الاتحاد رغم عدم وضوح التفاصيل بشأن كيفية ذلك.

وسينافس بنك N26 البنوك البريطانية التقليدية مثل مجموعة لويدز المصرفية وآر.بي.اس إلى جانب مجموعة من المنافسين الرقميين.

والتحدي الذي يواجه البنوك الأحدث هو إقناع العملاء بالتحول لها كبنك رئيسي بدلا من استخدام البنك الرقمي كمجرد لعبة رقمية بينما يحتفظون برواتبهم ومدخراتهم في البنوك التقليدية التي يعتبرونها أبطأ لكن أكثر أمنا.

وقال ستالف إن بنك N26 يسعى لتحقيق أرباح في الربع الثاني من العام المقبل عن طريق إيرادات رسوم بعض المنتجات مثل السحب على المكشوف وإيرادات الاشتراك في بطاقاته الائتمانية.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق