اعدام امراة ضحية عمليات اغتصاب وعنف منزلي في ايران

المجهر نيوز

لندن ـ (أ ف ب) – اعلنت منظمة العفو الدولية الثلاثاء ان السلطات الايرانية اعدمت الثلاثاء امرأة بتهمة قتلها زوجها عندما كانت في ال17 من العمر اثر اعترافات “انتزعت” منها بالقوة.

وكتبت المنظمة في تغريدة ان زينب سيكانفند (24 عاما) “أعدمت في إيران هذا الصباح، وكانت قاصرا عندما قبض عليها وتمت ادانتها في محاكمة جائرة، وأكدت أنها تعرضت للتعذيب عندما كانت قيد الاحتجاز لدى الشرطة”.

وأضافت أنه حكم على الشابة بالإعدام عام 2014 بعد إدانتها بقتل زوجها الذي اقترنت به عندما كان عمرها 15 عاما فقط، وقد أساء معاملتها بدنياً ولفظيا.

وأكدت المنظمة في بيان أن زينب اعترفت بالقتل تحت “الإكراه”، قبل أن تتراجع وتتهم شقيق زوجها الذي اتهمته أيضا باغتصابها عدة مرات.

ومع ذلك، لم تأخذ المحكمة أقوالها في الاعتبار أثناء محاكمتها، بحسب المنظمة.

وأشارت المنظمة إلى أن عملية الإعدام هي الخامسة منذ مطلع العام الحالي في إيران لشخص كان قاصرا لدى حدوث الوقائع.

Print Friendly, PDF & Email
تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق