رسالة مؤسس مبادرة تمكين

المجهر نيوز

بسم الله الرحمن الرحيم
رسالة مؤسس مبادرة تمكين
الدكتور محمد شحاده أبو عواد
يوم المعلم
(( رسالة التعلم والتعليم ))
تعنى مبادرة تمكين بدعم مسيره التعلم والتعليم من خلال رؤيتها و أهدافها و لم تأل جهدا في شق طريقها نحو التميز في دعم مسيره التعلم والتعليم ، مُجسدهً هذه الرؤيا من خلال إيمانها المطلق لما تحمله رسالة التعلم والتعليم من أهداف ساميه .
وكذلك هي محط أنظارنا وتطلعاتنا المستقبلية نحو بناء أجيال ومجتمعات مثقفة ومتعلمة تبني الوطن وتحافظ على مقدراته وإنجازاته وتساهم في صياغة تفاصيله المشرقة .
من هنا جاء الدور الايجابي والهام للعلم و المعلم لما لهما من ضرورة هامه في صياغة المكون الذهني والعقلي للطلاب .
و كذلك الاهتمام بهذه الفئة والأخذ بيدها وتشجيع هذه الفئه الطلابيه وتحفيزهم على النجاح والإبداع والتفوق العلمي في كافة المجالات العلمية والفنية والأدبية والمهنيه .
وكانت هذه الرؤيا واضحة المعالم بالنسبة لنا كمبادرة تمكين وهي من أهم أولويات أعمالنا ، مجسدين ذلك من خلال نشر ثقافة الوعي والمعرفة التي ترتكز على التنمية البشرية وأساليب التربية في كافة المراحل الدراسية بما يتناسب مع المرحلة العمرية للطلاب وطبيعة ميولهم العلمية والمعرفية .
ان مبادرة تمكين تتطلع من خلال عملها إلى تخريج أبناء يتمتعون بصحة نفسية خالية من الأزمات والاضطرابات مؤمنين إيمانا مطلقا باهميه دور المعلم في عمليه النهضه التعليميه وعظم المسؤولية التي تقع على كاهله لكافة المراحل الدراسية من خلال بذل مجهود أكبر لإيجاد جيل مبدع و متفوف و متميز ولدية اصرار كبير على تحديد معالم المستقبل مما يساهم في النهضه التنمويه وزرع ثقافه الانتماء و الولاء للوطن والمواطن ….
وبهذه المناسبه السعيده … في يوم المعلم العالمي
اتقدم باسم ((فريــــق عمـــل مبـــادره تمكين ))
باجمل تحية… تحيه إجلال .. وتقدير .. واحترام

اليك أيها القدوة .. أيها المقاتل في ميدان التربية .. أيها الرائد.. يا مربي الاجيال الواعده .
يامن تحرق نفسك..كالشمعة في مهب الريح..لتنير طريق ..العلم ..والمعرفة ..والأخلاق ..من قبل وبعد .
انت أول من علمني أخط حرفا ..وكان حرفك ..أولى خطواتي الثابتة ..نحو ميادين العلم ..وبحور المعرفه .
الى كل معلم …..
الى كل معلمه …..
الى كل الكوادر التعليميه
الى كل الهيئات التدريسيه
الى من كانت إشراقاتهم مضيئة لحضارات العالم…
يامن اسمك مشتق من العلم ….
من بحر العلم تغدو الأرض القاحلة خضراء يانعة …..
يامن قال بكم رسول الله صلى الله علية وسلم
” إن الله وملائكته وأهل السموات والأرض حتى النمل في جحرها وحتى الحوت في جوف البحر ليصلون على معلم الناس الخير ”
صدق رسول الله صلى الله علية وسلم
وقال الشاعر :
لــولا المعلم ما قرأت كتابـــاً يوما ولا كتب الحروف يراعي
فبفضله جزت الفضاء محلقا وبعلمه شق الظلام شعـــــــاري
‎…انتم ينابيع الحكمة… انتم شعلة المعرفة ….نزف إليكم اجمل التهنئه والتبريك ، هنيئا لكم انجازاتكم …
وكل عام وانتم بالف خير

#يوم_المعلم

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق