المهرة اليمنية تتظاهر رفضا لأطماع السعودية

المجهر نيوز

احتشد آلاف من أبناء محافظة المهرة في مدينة الغيضة رفضا للوجود العسكري والتدخلات السعودية والإماراتية في محافظتهم.

وتجمع المحتجون، وبينهم مسؤولون سابقون ووجهاء قبليون، في ساحة الاعتصام السلمي ضمن ما أطلقوا عليها جمعة التصعيد ضد الوجود العسكري بالمحافظة.

وجدد المعتصمون وقوفهم إلى جانب الرئيس عبد ربه منصور هادي، مؤكدين رفضهم لما سموها أطماع التحالف في محافظة المهرة ومشروع أنبوب النفط السعودي الذي قالوا إنه ليس له أي غطاء قانوني.

وفي بيان نشر في مواقع التواصل الاجتماعي، أكدت اللجنة التنظيمية للاعتصام على سلمية الحراك الشعبي، وشددت على رفض أي مشروع خارجي ينتهك السيادة الوطنية، وحثت القيادة السياسية على الخروج عن صمتها، والوقوف بحزم ضد ما وصفته بالتجاوزات والانتهاكات السعودية في المهرة.

وبالتزامن، قال وكيل محافظة المهرة الأسبق علي الحريزي إن الحراك الشعبي في المحافظة لن يسمح للسعودية بتنفيذ مشروعها لمد أنبوب نفط دولي من أراضيها إلى بحر العرب عبر محافظة المهرة الحدودية إلا باتفاق يحفظ سيادة اليمن.

وتشهد المهرة منذ أشهر مظاهرات واعتصامات تندد بانتشار قوات سعودية بالمحافظة، وزادت وتيرة الاحتجاجات مؤخرا بعد الكشف عن مشروع لمد أنبوب النفط ومواقع عسكرية سعودية.

وكانت الاحتجاجات في المهرة بدأت أواخر العام الماضي ردا على محاولة الإمارات السيطرة على مطار الغيضة، كما شهدت جزيرة سقطرى احتجاجات ضد التدخلات العسكرية الإماراتية والسعودية.

المصدر : الجزيرة

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق