بوسي تتصالح مع زوجها مقابل 5 مليون

المجهر نيوز

جمعت صراعات طويلة بين الفنانة الشعبية بوسي، وطليقها فطين سعيد، حتى وصلت إلى ساحات المحاكم والتي قضت مؤخرًا بالحكم عليها بالسجن 7 سنوات بسبب شيكات بدون رصيد قدمها طليقها للمحكمة.

الصراع بين النجمة وزوجها انتهى مؤخرًا بعد جلسة صلح عرفية حضرها كل من المنتج احمد السبكي، والفنان الشعبي محمود الليثي، لإنهاء هذه الخلافات التي كانت تهدد بوسي بالسجن لسنوات، بعد أن اتهمها طليقها بإصدار شيكات له بدون رصيد والنصب عليه.

ونجحت هذه الجلسة في إنهاء الخلاف من خلال دفع بوسي 5 مليون جنيه لطليقها مقابل التنازل عن كل القضايا التي قام برفعها ضدها، ومقابل عدم التعرض لها مرة أخرى أو الحديث عنها بوسائل الإعلام.

ورغم أن بوسي كانت تشعر بأن المبلغ ضخم إلا أنها وافقت على دفعه حتى تتخلص من هذه النزاعات التي تهدد مشوارها الفني، وفقًا لمجلة “لها”.

وكان محامي طليق بوسي، قد قال في تصريحات صحفية: «إن الفترة الماضية شهدت إصدار المحكمة أحكاما تدين بوسي بالسجن 7 سنوات وإجمالي رصيد شيكات يصل إلى 30 مليون جنيه، نظير وجود قضايا شيكات مقدمة ضدها».

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق