واشنطن: لن نموّل إعمار سوريا طالما قوات إيران هناك

المجهر نيوز

حذر وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، من أن الولايات المتحدة لن تمول إعادة إعمار سوريا، طالما أن القوات الإيرانية أو المدعومة من إيران لم تغادر هذا البلد بشكل نهائي.

وتطرق بومبيو، مساء الأربعاء، إلى الوضع الجديد على الأرض، الذي “يتطلّب إعادة تقييم مهمة أمريكا في سوريا”.

وأضاف: “إذا لم تضمن سوريا الانسحاب الكامل للقوات المدعومة إيرانياً، فهي لن تحصل على دولار واحد من الولايات المتحدة لإعادة الإعمار”.

وأشار إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب تُريد أيضًا حلاً سياسيًا وسلميًا بعد سبع سنوات من النزاع، كما وتريد “أن تخرج القوات الإيرانية أو المدعومة إيرانيًا من سوريا”.

وكان مستشار الرئيس دونالد ترمب والمتشدد تجاه إيران، أكد الشهر الماضي، أن الولايات المتحدة ستبقي تواجدها في سوريا حتى بعد هزيمة داعش.

وقال بولتون “لن نغادر سوريا طالما بقيت هناك قوات إيرانية خارج الحدود الإيرانية .. وهذا يشمل الجماعات والميليشيات المرتبطة بإيران” وحذر طهران من أنها “ستدفع الثمن غالياً” إذا هددت الولايات المتحدة، أو أياً من حلفائها.

يذكر أن روسيا دعت خلال الأشهر الماضية المجموعة الدولية إلى المساهمة في إعادة إعمار سوريا.

وذكر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في أغسطس الماضي أن واشنطن تتعامل بتحفظ مع مسألة المشاركة في إعادة إعمار سوريا لتوفير الظروف المناسبة لعودة اللاجئين، وتربط مشاركتها بالانتهاء من عملية الانتقال السياسي.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق