رفض إعطاءه “الريموت” .. فأحرق سيارته الفاخرة

المجهر نيوز

اضرم رجل أميركي النار في سيارة زوج والدته، بعد أن فشل في استعادة جهاز التحكم بالتلفزيون منه.
وذكرت وسائل إعلام محلية، أن أدريان بادلي (41 عاماً) والذي لا يزال يعيش مع والدته، يمضي معظم وقته في غرفة نومه، وفي مساء 10 (تموز) الماضي، لم يعثر على جهاز التحكم بالتلفزيون الذي يمنحه فرصة متابعة قنوات سكاي، ورفض والد زوجته الذي كان يشاهد قنواته المفضلة في الطابق السفلي أن يعطيه الجهاز.

وفي الساعات الأولى من يوم 11 (تموز)، تم استدعاء قوة الإطفاء إلى المنزل، بعد أن أقدم أدريان على إضرام النار في سيارة والد زوجته من طراز نيسان وسعرها يبلغ نحو 26 ألف جنيه إسترليني (37 ألف دولار)، والتي احترقت بالكامل مع كراج السيارات.

واتصل بادلي أيضاً بالشرطة حوالي الساعة 4:15 صباحاً، وقال إنه بحاجة إلى مساعدة، وأخبر المحكمة في وقت لاحق أنه أقدم على فعلته بسبب خلافات مستمرة مع والدته وزوجها، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

وأضاف بادلي في اعترفاته “أنا أعرف أنني فعلت شيئاً خاطئاً، لكنني لست نادماً على ذلك”.

وأشار بادلي إلى أنه يعاني من مشاكل في الصحة العقلية، وتدهورت علاقته مع زوج والدته بشكل كبير خلال العامين الماضيين. وعلى الرغم من ذلك، لم تتقدم والدته وزوجها بادعاء ضد بادلي، ولم يدعما جهود جهة الادعاء لإدانته.

وعلى الرغم من أن الطبيب الذي فحص بادلي شخّص إصابته بالرهاب الاجتماعي، إلا أن القاضي أصدر حكماً بالسجن بحقه لمدة 14 شهر عقاباً له على فعلته.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق