دير شبيجل تهاجم رونالدو وتؤكد أن لديها مئات الوثائق التي تدينه في واقعة الاغتصاب وتدعم موقفها

المجهر نيوز

برلين ـ روما ـ (د ب أ)- رفضت مجلة “دير شبيجل” الألمانية اليوم الخميس، بيان كريستيانو رونالدو لاعب فريق يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم بأن المستندات المتعلقة بمزاعم قيامه بالاغتصاب” ملفقة بالكامل”، ووصفته بأنه “الطريق المعتاد الذي سلكه رونالدو ومحاموه في الماضي عندما لم يفلح في مواجهة تحرياتنا”.

وأكدت المجلة إنها تدعم روايتها قائلة: “لدينا مئات الوثائق من مصادر مختلفة تدعم تقاريرنا … ليس لدينا أي سبب للاعتقاد بأن هذه الوثائق غير موثوق بها”.

وأعلن بيتر كريستيانسين المحامي الخاص برونالدو ، في بيان له نشر أمس الأربعاء في الولايات المتحدة، إن كل المستندات المتعلقة بمزاعم قيام اللاعب البرتغالي بالاغتصاب ” تم تعديلها أو أنها ملفقة بالكامل”.

وقال كريستيانسن : “لإجلاء أي شك ، أكد السيد رونالدو دائماً ، كما يؤكد اليوم ، أن ما حدث عام 2009 في لاس فيجاس كان في حقيقته بالتراضي “.

وتزعم كاثرين مايورجا / 34 عاما/ إنها تعرضت للاغتصاب من قبل رونالدو في غرفة بأحد فنادق لاس فيجاس في 2009 ، ويتابع محاميها ليزلي ستوفال الإجراءات المدنية من خلال محكمة في لاس فيجاس.

وفي حين أن رونالدو لا ينكر إقامة “اتفاق متبادل وتسوية” مع مايورجا في عام 2010 ، قال كريستيانسن إن “دوافعه للموافقة على هذا القرار قد تم تحريفها على أقل تقدير”.

واضاف:” بعيداً عن أي اعتراف بالذنب أو أي دافع خفي ، فقد نُصح السيد رونالدو بحل المزاعم ضده سراً من أجل تجنب المحاولات، مثل تلك التي نشهدها، لتدمير سمعة بنيت بفضل العمل الشاق والقدرة الرياضية والسلوك الصحيح”.

ونفى رونالدو من قبل هذا الادعاء، الذي نقلته مجلة “دير شبيجل” الألمانية، ووصفه بالأخبار المزيفة، وقال وكلاؤه إنه سيتخذ كافة الاجراءات القانونية ضد المجلة الاسبوعية

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق