وفاة فلسطينية تعرضت لرشق بالحجارة والشرطة الإسرائيلية تحقق

المجهر نيوز

توفيت فلسطينية مساء الجمعة في الضفة الغربية إثر تعرضها لشرق بالحجارة من قبل مستوطنين أثناء مرورها في سيارة مع زوجها في جنوب نابلس، كما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية وفا.

وأكد ناطق باسم الشرطة الإسرائيلية في بيان أن السيارة تعرضت لرشق بالحجارة لكن بدون توضيح من قام بذلك، مشيرا إلى فتح تحقيق في الحادث ولم يقدم تفاصيل أكثر.

وذكرت وكالة “وفا” أن الفلسطينية عائشة محمد الرابي (45 عاما) وهي أم لثمانية أولاد أصيبت برشق الحجارة برأسها فيما كانت الجمعة في سيارة يقودها زوجها بجنوب مدينة نابلس وذلك نقلا عن مصادر طبية وأمنية فلسطينية.

وأضافت المصادر نفسها أن الفلسطينية توفيت لاحقا في مستشفى في نابلس موضحة أن زوجها أصيب بجروح طفيفة.

ويسود توتر شديد منذ عدة أيام في الضفة الغربية المحتلة. وتبحث القوات الإسرائيلية عن فلسطيني يشتبه في أنه قتل إسرائيليين اثنين وأصاب ثالثا في السابع من تشرين الأول/أكتوبر في شمال الضفة.

والجمعة أعلن الجيش الإسرائيلي اعتقال فلسطيني يبلغ من العمر 19 عاما ويشتبه في أنه نفذ الخميس عملية طعن جندي إسرائيلي في قوات الاحتياط قرب نابلس.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق