الناطق باسم الضمان: ننظر بقلق لإقبال المؤمن عليهن الأردنيات على صرف تعويض الدفعة الواحدة

المجهر نيوز

كشف الناطق الرسمي باسم المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي موسى الصبيحي بأن عدد المؤمن عليهن الأردنيات اللواتي لجأن إلى صرف تعويض عن فترات اشتراكهن السابقة بالضمان خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالي 2018 بلغ (10695) مؤمّناً عليها.

 

ولفت إلى أن المؤسسة تنظر بقلق تجاه تزايد إقبال المؤمن عليهن الأردنيات على صرف تعويض الدفعة الواحدة مبيناً أن العدد التراكمي للسيدات الأردنيات اللواتي حصلن على تعويض الدفعة الواحدة منذ نشأة المؤسسة حتى نهاية شهر أيلول الماضي بلغ (164557) مؤمّناً عليها ولم ينتظرن إلى حين استيفاء شروط الحصول على راتب التقاعد؛ مما يضعف حمايتهن اجتماعياً واقتصادياً.

وأشار الصبيحي أن النسبة الأكبر من المؤمن عليهن الأردنيات ممن حصلن على تعويض الدفعة الواحدة منذ نشأة المؤسسة كانت بسبب الزواج أو الطلاق أو الترمل مع انتهاء الخدمة.

وحول الحالات التي حددها قانون الضّمان لصرف تعويض الدفعة الواحدة للمؤمن عليهن الأردنيات بيَن الصبيحي أنها تصرف عند انتهاء خدمة المؤمن عليها الأردنية المتزوجة أو المطلقة أو الأرملة وتفرغها لشؤون الأسرة أو إكمالها سن الــ (55) خارج خدمتها المشمولة بأحكام قانون الضمان دون إكمالها المدة الموجبة لاستحقاق راتب تقاعد الشيخوخة، أو انطباق حالة العجز الطبيعي الدائم عليها سواء كان كلياً أو جزئياً أو وفاتها خارج خدمتها المشمولة بأحكام قانون الضمان، إضافة إلى حصولها على جنسية أخرى وتخليها عن الجنسية الأردنية.

ودعا الصبيحي المؤمن عليهن الأردنيات إلى الاستمرار بالاشتراك بالضمان سواء من خلال عملهن لدى جهة عمل أو من خلال الاشتراك الاختياري، بما يضمن لهن مستقبلاً آمناً؛ لما يشكّله لهن من حماية عند سن الشيخوخة، أو في حالات العجز، أو لورثتهن في حال الوفاة، مما يسهم في تحقيق الاستقرار الوظيفي والنفسي لهن ولأسرهنّ.

وأكد الصبيحي ضرورة تواصل جميع المواطنين مع المؤسسة لأي استفسار على موقعها الإلكتروني (www.ssc.gov.jo) أو صفحتها على الفيس بوك وتويتر باسم (المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي) أو عبر ايميل المؤسسة (webmaster@ssc.gov.jo)، أو تحميل تطبيقها على الهاتف الذكي باسم (الضمان الاجتماعي الأردني) والاطلاع على كافة فترات اشتراكهم أو الخدمات الإلكترونية المتاحة عبر التطبيق وموقع المؤسسة الإلكتروني.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق