رحيل أسطورة كرة القدم العالمية مارادونا بسكتة قلبية مباغتة.. صدمة في الوسط الرياضي في العالم والحزن غالب

المجهر الدولية – صدمة كبيرة تلقاها محبو كرة القدم في جميع أنحاء العالم بعد الإعلان عن رحيل لاعب كرة القدم الأرجنتيني العالمي دييجو

المزيد

أحكام بالسجن مدى الحياة قد تصدر على مئات الاشخاص في قضية المحاولة الانقلابية في تركيا

المجهر الدولية – انقرة- (أ ف ب) – يصدر القضاء التركي الخميس أحكامه التي قد تصل إلى السجن مدى الحياة، على مئات المشتبه بهم بتهمة التورط

المزيد

الذهب يصعد مع تزايد آمال التحفيز بفعل بيانات أمريكية ومخاوف الفيروس

المجهر الدولية – لندن- (رويترز) – ارتفعت أسعار الذهب اليوم الخميس، مدعومة بتراجع الدولار، إذ يراهن المستثمرون على أن بيانات الوظائف الأمريكية المحبطة

المزيد

في دبي.. “شقراء جميلة” تدعو الرجال إلى جلسة تدليك في شقتها الخاصة ومفاجأة بانتظار المهرولين!

المجهر الدولية – أبو ظبي- متابعات: كلفت جلسة تدليك مقيماً عربياً في دبي 50 ألفاً و400 درهم، بعدما وقع ضحية لعصابة أفريقية تمتهن

المزيد

الأمير هشام العلوي ينشر صورة ابنته مع عاهل المملكة ويعلق عليها: أكثر شخص يستحق عظيم التقدير والاعتراف هو ابن عمه محمد السادس بصفته “ربّ الأسرة”.. وبناته لم يفقدن أبدًا إحساسهن العميق بالهوية والتراث المغربي

نشر الأمير المغربي هشام العلوي منشورا على حسابه بتطبيق انستغرام أعلن فيه عظيم امتنانه لابن عمه العاهل المغربي محمد السادس.
وأرفق الأمير المنشور المطول بصورة للملك وابنته فائزة تعود الى بداية الألفينات، وعلق عليها قائلا أن الجانب الايجابي من أزمة كورونا هو الوقت الإضافي الذي منحتنا إياه للتفكير بعمق وهدوء بشأن حياتنا. ويتغير مفهوم الزمن والاتجاه وتغيب الغائية، ويبقى الإنسان وحيدا مع نفسه.
وكتب أيضا أنه فكر خلال التسعة أشهر الماضية، كثيرا بعائلته، و”الماضي والحاضر والمستقبل”، مضيفا أنه “مرتاح للطريقة التي ربى بها بناتي”، موضحا أنه قبل ما يقرب من 20 عامًا، عندما غادر إلى الولايات المتحدة، كان يشعر بالقلق بشأن اقتلاعهن من بيئتهن وتعطيل شبكات التضامن الطبيعية لديهن.
وتابع في منشوره أنه بالطبع، كن سيحصلن على أفضل تعليم وتربية في أميركا؛ “لكني كنت أخشى ضياع شيء ثمين إلى الأبد. إنه أقرب إلى تأثير الفراشة في نظرية الفوضى الفيزيائية. يمكن لحركة صغيرة واحدة أن تسبب زخما من التحولات الدراماتيكية التي لا يمكن التكهن بها بالكامل. والحمد لله، ووفق تقييمي في آخر المطاف، لم تتحقق مخاوفي”.
واعتبر الأمير المغربي، أن أكثر شخص يستحق عظيم التقدير والاعتراف على هذه النتيجة الإيجابية هو ابن عمه الملك محمد السادس، وذلك بصفته “ربّ الأسرة”، مشددا على أنه لم يدخر أي جهد في الحفاظ على اندماج بناته في محيطهن الأصلي على “الرغم من العلاقة الصعبة بيني وبينه”.
وأوضح أن العاهل المغربي “كان العم المنتبه لفائزة وهاجر بنفس الطريقة التي كان بها مع كل فرد من أفراد الأسرة بأكملها. لم يترك اختياراتي الشخصية تتدخل في أي وقت في مسارهن الشخصي”، وأنه خلق المساحة الدافئة والآمنة لبناته للتفاعل مع أبناء عمومتهن والأقارب الآخرين، والنمو بطرق صحية وهادئة.
وأرجع الأمير مولاي هشام، أسباب ذلك، الى موقف ابن عمه الملك، موضحا أنهن لم يتمكن فقط من تحقيق ذاتهن ولكنهن لم يفقدن أبدًا إحساسهن العميق بالهوية والتراث المغربي”.
وأعرب الأمير الذي يستقر في معظم وقته خارج المغرب، عن أسفه لأنه لم يتمكن من التعامل بالمثل مع أبنائه.
وعن الصورة التي تجمع ابن عمه الملك محمد السادس بكريمته فائزة، قال الأمير هشام، أنها تعود الى أولائل العام 2000، معتبرا أنها التقطت بشكل مؤثر.

المزيد

1 2 3 12