أميركا لا تتحمّل سنوات حكمٍ أخرى لترامب

المجهر الدولية – د. صبحي غندور – لم تشهد الولايات المتحدة الأميركية في السابق، من عنفٍ كلامي كبير يصدر عن رئيسٍ لها ضدّ معارضيه من الحزب المعارض له، وفي مواجهة العديد من المؤسّسات الإعلامية، بل حتّى ضدّ موظّفين في إدارته وعاملين في أجهزة أمنية وصحّية يقومون بواجبهم كما نصّت عليه القوانين الأميركية، كما حصل ويحصل من الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترامب. فترامب وصل في العام الماضي إلى حدّ التهديد بحربٍ أهلية إذا قرّر الكونغرس عزله، بعد التحقيقات التي جرت بشأن ضغوطاته على الرئيس الأوكراني من أجل إثبات صفقات فساد أراد ترامب إلحاقها بالمرشّح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن وابنه هانتر.

المزيد

رسائل روسية مباشرة بشأن إدلب… هل تفهمها تركيا؟

المجهر الدولية – الدكتور خيام الزعبي

في سورية، تتجه كل الأنظار اليوم إلى  المناطق الشمالية من محافظة إدلب المحاذية لجنوب غرب تركيا والتي تعد المعقل الأخير للجماعات المسلحة في سورية، وتحاول تركيا المراوغة للدفاع عن هذه الجماعات المسيطرة على مدينة إدلب، حيث حاولت أنقرة أكثر من مرة تأخير معركة إدلب وسعت لمنعها بهدف الإبقاء على مشروعها ومخططها الاستعماري في قضْم وابتلاع أراضٍ جديدة في العُمق السوري، من هنا يستميت أردوغان في الدفاع عن التنظيمات الإرهابية في إدلب، ويحاول طمأنتها بأن قواته قادرة على منع الجيش السوري وحلفائه من اقتحام المدينة، الأمر الذي دفع وزير الخارجية السوري لصفعه وتذكيره بأن “إدلب محافظة سورية”.

في ظل التغيرات الميدانية التي تجري فيما يتعلق بتحرير إدلب، قصف الطيران الروسي المقر الرئيسي للفصيل الإرهابي المسمى فيلق الشام في روسيا، بذلك لاحت في الأفق رسائل مباشرة من روسيا لتركيا بهذه الضربة الموجعة، ويعد فيلق الشام أحد أهم تشكيلات ما يسمى الجيش الوطني المدعوم من أنقرة.

المزيد

العسكر لعنة العرب.. وملفات التطبيع يديرها الصهيوني وليس عملاؤه.. للشعب طريق يزوغ عنه.. العبادات لا تكفي بينما الإسلام ينزف وطناً وأمة ومقدسات.. هذا هو التحدي والطريق للجنة

إن اختصرتُ أسباب عدم صحوتنا كعرب على ما نحن فيه من انحطاط وهوان واستسلام، وضياع فرصة النهوض والمواجهة وبناء مشروع عربي أو حتى وطني قطري، لا أجد إلّا سبب عدم تمكننا من الظفر بالديمقراطية. ولا أعني بها أو أنتقي سوى امتلاك الشعب لإرادته وقراره. لقد غيّبتْ الدكتاتوريات عميلة كانت أو وطنية، العقل والعمل الجمعيين التشاركيين واختزلت الشعب بشخص واحد في مواجهة التحديات الخارجية والداخلية، وليس بعد فشلها سوى تدجين الدكتاتور أو اختراقه ليكون أداة تدمير واستخدام للعدو بالضرورة. ولمّا كنا كعرب مستهدفين بالمشروع الصهيوني سارع العدو الصهيوني مبكراً

المزيد

الثقافةُ المُسيئة للإسلام من آوربان وبنيديكت.. إلى ماكرون

المجهر الدولية – المتوكل طه – ما كدنا ننتهي من الرسومات المسيئة للرسول الأعظم ، والتي ذكرتنا بالناسك بطرس الذي حمل رسماً يظهر فيه “التركي الفظّ” وهو يضرب المسيح، وراح يلوب في المدن والقرى يثير الناس ويحرّضهم لتخليص قبر المسيح من “الأتراك الملاحدة” أو من “المُحمديّين الوثنيين”… حتى طالعنا بنيديكت XVI بتصريحاته المُمضّة، ولتخرج علينا صحيفة “لفيغارو” الفرنسية وهي تصبّ على النار زيتاً.. وصولاً إلى تصريحات رئيس فرنسا ماكرون ، التبريرية والمسيئة والجاهلة !

المزيد

من يقف خلف منفذ عملية نيس.. وهل سيقتل اثناء التحقيق؟

المجهر الدولية – بسام ابو شريف

ما فجره ماكرون على صعيد فرنسا وعلى صعيد العالم أمر يفوق كثيرا رد فعل على عملية ارهابية ( كان الأمن الفرنسي يتوقع مثلها ) ، فلماذا يعطي ماكرون الأهمية لهذه العملية الارهابية البشعة ، والمدانة بكل المقاييس ( الا مقاييس الارهابيين والعنصريين ) والسؤال الآخر هو لماذا اختار ماكرون هذا التوقيت المتلازم مع عملية ارهابية شنها بعد اصابته بجراح ( برصاص اربعة ضباط فرنسيين ) ؟؟؟ رجل يحمل جواز سفر من الصليب الأحمر الايطالي ، وعبر الى فرنسا قبل وقت قصير ، وكان من المفترض أن يقتل برصاص غزير أطلقه عليه الضباط الفرنسيون ، لكنه لسوء حظ المخططين لم يقتل ، وبقي حيا مما يبرز سؤالا هاما : هل سيقوم المخططون باعدام المنفذ قبل أن يخضع لتحقيق يكشف أسرارا هامة تتصل بالأهداف والمخطط ؟؟!! ، وجدير بالذكر والتركيز هنا على حقيقة ثابتة ، ومدعمة بتصريح رسمي من المدعي العام الفرنسي المكلف بملاحقة الارهاب والارهابيين :

فقد أعلن في اليوم الأول والثاني للعملية أنه لم يطلب منه التحقيق في الحادث !!! ، وكأنما الجناة القابعون في الخلف كانوا يتوقعون موت الفاعل قبل أن يبدأ التحقيق ، لكن تكليف المدعي العام في اليوم الثالث ( والمصاب في حالة لا تسمح بالتحقيق معه ) ، قد فتح الباب لهؤلاء الجناة لتصفية الفاعل المجهول قبل أن يبوح بما لديه ” لنرى ماذا سيحصل !!! ” .

المزيد

لماذا تطلق الولايات المتحدة على نفسها صفة القوة الأعظم؟

المجهر الدولية – الدكتور حسين عمر توقه

إن القوة العسكرية للولايات المتحدة هي اللغة التي يستغلها الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في إبتزاز الدول وفي مقدمتها الدول العربية .

هذه القوة التي  أعطته كل أشكال الرعونة التي يتعامل بها ليس مع أعدائه فحسب بل مع أصدقائه من قادة الدول لا سيما قادة الدول الأوروبية الأعضاء في حلف الأطلسي  وكل من المسؤولين في كندا والمكسيك .

المزيد